ToGoTea

الأرشيف

ستاربكس- ستيت آند بيرسون.
الأحد- 3 مارس 2008

– عندما أذهب إلى السعودية، سيقطعون يدي، أليس كذلك؟
– لماذا؟
– لا لا .. سيقطعون الشيء. أنت تعرف ماذا أعني!
– لماذا، يقطعونه!؟
– لأنني سأنظر إلى النساء وسأتحدث معهم!

فليبي يقول أنه يتمنى أن يذهب إلى السعودية، هو يعرف لحد الآن قدرًا لا بأس به من الجمل والكلمات العربية، وقبل فترة علمته أيضًا الأبجدية. وفي صباح اليوم الثاني، استيقظت ووجدته نائمًا وإلى جواره ورقة معبأة بكلمة عربية واحدة، اسمٌ لجزء في جسد المرأة! تخيّل يا شاهين، عوضًا عن “زرع” و”حصد” وجدتُ ورقةً شبيهة بها، ولكن تحتوي على الكلمة إيهاها، بخطّ طفولي كبير ومتعرج.
كل يوم يدخل اليوتيوب ويبحث عن أي مقطع يحتوي على فتيات عربيات. يقول أنه لم يشاهد مثل هذا الجمال من قبل. يحب نانسي عجرم وهيفاء وهبي. اليوم استيقظت على صوته وهو يغني في الحمام: بوس الواوا.

– البرازيل ليس مكانًا مناسبًا للعيش.

قال لي ذلك وهو يتذكر كيف قضى حياته في الشوارع، مشردًا، يجري هاربًا من مكان إلى آخر. خرج إلى الحياة كمكالمة هاتفية خاطئة، لكن هذه المكالمة ليست كبقية المكالمات التي تنتهي بقول الطرف الآخر أن الرقم الذي طلبته خاطئ، ومن ثم يقفل السماعة. لا، هذه المكالمة معقدة جدًا. لذا قرر والداه أن يتزوجا، وعندما بلغ الرابعة، تطلقا. ومذّاك، أعني منذ تسعة عشر عامًا، وهو يجري، وعندما يتعب، يتوقف في أحد الأندية الليلية، يتجرّع البيرة بسرعة من يشرب ماءً، ثم يبحث عن فتاة. وقبل شهر كان الجوّ باردًا جدًا وكنا نمشي في الهايد بارك -أحد أحياء شيكاغو- فقررنا أن نجري، جريت معه، لكنه جرى هاربًا. لم أتمكن من اللحاق به، وخيّل إليّ أنني لن أتمكن من اللحاق به أبدًا.

Be Sociable, Share!

6 تعليق على “الحبق” الحافي. (06)

  • مريم says:

    كل عام وانت بخير خالد
    5 /3 كيف كان يوم ميلادك هناك
    الريحُ ترسل لك وردةً وشمعة
    كل الأماني الجميلة

  • أبو المهند says:

    السلام عليكم
    ذهبت لتتعلم فبت معلماً
    دمت بخير وتوفيق من الله

  • Khalid Samti says:

    مريم
    شكراً على تهنئتك 🙂
    كتبت عن عيد الميلاد في حبقين قادمين
    شكراً للريح الجلبتكِ إلى هنا.
    الود

    أبو المهند
    شكراً يا غالي 🙂

  • مشيب ! says:

    أعتقد أن هذه الحلقة من سلسلة الحبق .. ستكون الأثيرة لدي !

  • يحيى العلكمي says:

    مرحبا خالد .. أتابع بمتعة ، أهنئك باستعادة المدونة .. كن بخير

  • Khalid Samti says:

    مشيب ويحيى العلكمي، سعيد وسأسعد بمروركما دائماً
    أعتذر بشدّة على التأخير في الرّد، نسياني فادح أيها الأصدقاء

    سلامي والودّ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *